الأسس الايجابية لزيادة طلابنا المدمجين داخل العمليةالتعليمية!

بقلم مي خفاجة....

ان المدرسة تلعب دور كبير في التنشئة التربوية الأكاديمية لأطفالنا ،لذا فهناك فوائد عديدة للتعاون بين الأهل والمدرسة وتتمثل في :(أن التعاون بين الوالدين والمعلم له تأثير إيجابي علي التحصيل العلمي والأكاديمي للطفل ، وزيادة فرص التجاوب في المدرسة ، فمشاركة الأهل تزيد من عدد الأشخاص الذين يعملون في برامج الدمج للأطفال ذو الاحتياجات الخاصة في مدارسنا العادية ، تدريب الأهل والمعلمون علي التعامل مع الطفل يقربهم أكثر من طفلهم لأن الطفل بيتغير بصورة إيجابية ،

زيادة اهتمام أطفالنا بتعميم الطفل للمعرفة و المهارات التي تعلمها المنزل والمدرسة ويقوم بتطبيقا في المجتمع والمجتمعات وهذا يحدث عندما يقوم الأهل والمعلمون باستخدام أساليب تعليمية مماثلة ، التعاون بين الأهل والمعلم يعمل علي تعديل السلوك للحد من مشكلة القلق والاحباط ولكن اذا وجد التناقض بينهم فان الطفل يتكون عنده مشكلة تناقضية في تقبل أي من الأراء المختلفة ،

فالمشاركة الايجابية بين الطفل والمعلمين أو المعلمات يؤدي إلي شعور الطفل بالفخر بأن الأسرة لها دور كبير في تربيتهم ، كما أن التواصل المستمر بين الوالدين ذو تأثير إيجابي في المناقشات الايجابية عند أطفالنا بدلا من التعارض والتناقض المسبب في الوقوع في العديد من الأزمات والمشاكل التي تحدثنا عنها من قبل ، البرنامج الشامل مطلوب بشكل أساسي وخاص مع الأطفال ذوي الاعاقات الخاصة لذا فالتعاون بين الأهل والمعلم في مدرسة التربية الفكرية ومدرسة الصم والبكم ومعهد النور للمكفوفين ضروري جدااااا لتحسن التواصل بين الطفل وأسرته).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post كاميرات مراقبة الإنضباط المدرسي بالخارجة الزراعية
Next post انتخابات الاوليمبي تشهد اقبال منقطع النظير والتصويت في ٣٠ لجنة انتخابية ..

Education Template

error: Content is protected !!