يا مرور البحيرة رفقاً بشبراخيت 

كتب / سامي الأنصاري
تسيطر الفوضي علي مدينة شبراخيت في غياب تام لأي رجل مرور رغم أن المدينة يوجد بها الآن فرع مرور كامل ولكنهم تركوها للتكاتك التي اغلقت الشوارع وغطت علي تمثال الإمام محمد عبده الذي وقف حزيناً علي ما يدار حوله خاصة اليوم الخميس وهو سوق شبراخيت حيث تعاني كثيرا لو كنت ماراً علي قدميك ناهيك لو كنت تقود سيارتك ودعتك الحاجة للنزول في المدينة تجد مرور عكس السير وبلطجة من التكاتك دون أن يجدوا اي رادع لهم حيث اغلقوا مدخل المدينة نهائيا لدرجة أنك تشعر أنه لا خلاص من أن تدخل المدينة أو تخرج منها لكنك مضطر للخضوع للواقع المؤسف لدرجة أنك لو كنت في القاهرة بزحامها الشديد اهون كثيرا من المرور في شارع مدينة من أقدم المدن في مصر كلها حيث كثيرا ما ذكرت في التاريخ لكنها تعاني من التجاهل في كثيرا من الخدمات وللحقيقة رئيس المدينة الأستاذ محمد عنتر ابوزيد لا يدخر جهدا في حدود الإمكانيات المتاحة له لكن الا تستحق مدينة بحجم تاريخ هذا البلد أن تراعي قليلا ولو برجال ينظمون حركة المرور بالشارع ومرافق تنظم هذا السوق ليجد المار سهوله في الحركة بدل ما يعانية في المدينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post خواطر ابن ليله (1)
Next post بالارقام هي دي مصر يقدم اسماعيل طه افضل محافظ بالدلتا

Education Template

error: Content is protected !!