رضيعة وُلدت بقلب خارج جسمها في بريطانيا

 الصحفية ريمة مصطفى

نجح الأطباء في إجراء جراحة نادرة لرضيعة وُلدت بقلب خارج جسمها، في سابقة هي الأولى من نوعها في بريطانيا، بعد ساعة من ولادة الطفلة.

وأوردت صحيفة “إندبندنت Independent” البريطانية، أن الأطباء اكتشفوا منذ الأسبوع التاسع من الحمل أن قلب الجنين وجزءاً من المعدة ينموان خارج الجسم، ورجّح الأطباء صعوبة إنقاذ حياة الرضيعة، “فانيلوب ويلكينز”، بعد ولادتها، ولكن من بعد إرادة الله لا يجب أن يفقد الأمل طالما هناك قلب ينبض.

وقرر الجراحون بمستشفى “غلينفيلد” في ليسيستر إجراء الجراحة فور ولادتها، علما بأن نسبة نجاح العملية لا يتعدى الـ10%، إنما تمسكت الأم تمسكت بالأمل الضعيف في محاولة لنقاذ حياة طفلتها.

وتكونت الجراحة من 3 مراحل دقيقة لنقل القلب داخل تجويف الصدر، حيث تم وضع قفص صدري صناعي للطفلة، لأول مرة في مجال الجراحة ببريطانيا.

كان الأطباء قد أخبروا ذويها أن أول 10 دقائق من ولادتها ستكون الأصعب والأخطر، إلا أن الدقيقة مرت تلو الأخرى، حتى تمكنت الرضيعة من التنفس.

وتعاون حوالي 50 من الأطباء والمساعدين والممرضين فيتنفيذ الجراحة الدقيقة التي توّجت بإنقاذ حياة الرضيعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post المراهقة حوار روعة مع د.غادة أمين الطحان
Next post “اوبلاك” علي رادار “باريس سان جيرمان”

Education Template

error: Content is protected !!