“القومى للمرأة” و”إم إس دى” مصر يطلقان حملة للكشف المبكر عن السكر بين السيدات”

كتب/ خيري عامر

القومى للمرأة: نستهدف عمل مسح شامل للكشف عن المرض بين الفتيات والتوعية بآليات علاجة.. ويؤكد : واحدة من كل 10 نساء يعانين من مرض السكرى..199 مليون امرأة مصابة بالسكرى ومتوقع زيادتهم لــ 313 مليون سنة 2040
إحتفل المجلس القومى للمرأة وشركة “إم إس دى مصر” باليوم العالمى لمرض السكرى تحت شعار “النساء والسكرى – صحتك مستقبلك” وذلك للتوعية بمرض السكر بين السيدات بالإضافة إلى توعيتهم بمخاطر المرض وآليات علاجة فى المراحل الأولى.
حضر المؤتمر ممثلين عن المجلس القومى للمرأة وعلى رأسهم الدكتورة احلام حنفى عضو المجلس القومى للمرأة بالإضافة إلى عدد من رموز الطب فى مجال علاج مرض السكرى ومكافحته والكشف المبكر عنه .
أكد الدكتور صلاح الغزالى حرب، رئيس اللجنة القومية للسكر وأستاذ الأمراض الباطنية والسكر بطب القاهرة، أن مرض السكرى هو عبء خطير يتزايد يومًا بعد يوم، حيث أن 415 مليون من البالغين كانوا يعيشون مع مرض السكرى فى عام 2015، وتابع أنه بحلول عام 2040 سيصاب واحد من كل عشرة بالغين بهذا المرض؛ مؤكدا أن الاحصاءات أثبتت أن هناك ما يزيد عن 199 مليون امرأة مصابة بالسكرى ومن المتوقع أن يزداد العدد ليصل إلى 313 مليون بحلول عام 2040.

وقال الدكتور سمير جورج، أستاذ علاج السكر والغدد الصماء، أن إصابة المرأة بداء السكرى يؤثر بشكل كبير على كافة أجزاء جسمها على المدى البعيد وتابع: فعلى سبيل المثال النساء المصابات بداء السكرى من النوع الثانى أكثر عرضة 10 مرات تقريبا لأمراض القلب التاجية.

وأشارت الدكتور راوية خاطر، أستاذ الأمراض الباطنة والسكر بكلية طب جامعة القاهرة، أن مضاعفات مرض السكري عند النساء تعتبر عبئاً وخطراً ليس فقط على المرأة بل خطرًا جسيمًا على الأسرة بأكملها والمجتمع بأسره، فالسيدات المصابات بداء السكري من النوع 1 يتعرضن لخطر متزايد للإجهاض وتشوهات الجنين.
وأوضحت الدكتورة مارى رزق، أخصائية التغذية وأستاذ الغدد الصماء وإدارة السمنة بجامعة القاهرة، خلال المؤتمر الصحفى المُنعقد الان أن 1 من كل 10 نساء فوق سن 20 عامًا يعانين من مرض السكري، مما يستدعي الحاجة لمعرفة المزيد عن ضرورة التشخيص المبكر والوقوف على طرق العلاج المختلفة التي تناسب كل مريض وذلك لتجنب مضاعفات المرض الخطيرة.

وفى ذات السياق، صرحت الدكتورة أحلام حنفى رئيسة اللجنة الصحية بالمجلس القومى للمرأة أنها سعيدة بالتعاون، مؤكدة أن هذه المبادرة ستزيد وعى المرأة عن مرض السكرى
وتابعت : هذة المبادرة من أهم المبادرات القومية فى مجال تنمية المرأة خاصة بعد أن ثبت عالميًا أن مرض السكر هو السبب التاسع الرئيسى لوفاة النساء على الصعيد العالمى.

وأضافت أن إحتفال اليوم يوضح أهمية زيادة الوعى بخطورة المرض مشيرة إلى الحاجة الماسة لتضافر الجهود لحماية المرأة المصرية، من خلال تقديم المزيد من الحلول والدعم خاصة للسيدات المصابات بمرض السكر من أجل مكافحته وتجنب مضاعفاته.

وأكدت: “إن المجلس القومي للمرأة لم يتردد في المشاركة في هذه المناسبة لإيماننا بأنها ستشجع المزيد من رواد القطاع الخاص على الإلتفات إلى دعم جهود الدولة في مكافحة الأمراض المزمنة وتثقيف المواطنين طبيًا.”

وأكدت النائبة منال ماهر، عضو مجلس النواب، ضرورة مشاركة أعضاء مجلس النواب، والحكومة بشكل عام فى هذة الحملات، حيث أن مرض السكر لم يعد مرضًا محصورًا بالبلدان الغنية، بل ينتشر في كل أنحاء العالم، ما يتطلب تحركا من المجتمع لمواجهة الانتشار الملحوظ لهذا الوباء.
وتابعت : البرلمان يدعم هذة الحملات لكونها جزء من رسالة المجتمع المدنى ككل بالإضافة إلى هدفها الأساسى إذ تعد إحدي وسائل التغيير الإستراتيجية الفاعلة بالمجتمع، مشيرة إلى إيلاء مجلس النواب اهتمام خاص بمرض «السكري» ووضع خطط وطنية لمكافحته أهمية إتاحة العلاج والتعليم، وذلك بغرض الوقاية من الإصابة بمرض السكرى.
وكشفت الدكتورة نهى سالم، مدير السياسات والإعلام بشركة “إم اس دي مصر”، أن الشركة تحرص على الإحتفال باليوم العالمي لمرضى السكري، مؤكدة أن الشركة تهتم بمثل هذه المبادرات لإتاحة الفرصة لتبادل التجارب والخبرات بين الاطباء والمهتمين بهذا المجال، بالإضافة إلى بحث سبل المساهمة في تطوير الأداء الفني والمهني لتأهيل العاملين في هذا المجال وذلك بمشاركة نخبة من الأطباء المتخصصين وتقديم أفضل ما يمكن تقديمه من الخدمات الصحية والتثقيفية.

جدير بالذكر أن شركة “إم إس دي” تعتبر داعم أساسي لليوم العالمي للسكري، وذلك من خلال جهودها المستمرة التي شملت أنشطة ومبادرات وبرامج التثقيفية، الهادفة إلى توعية أفراد المجتمع بمرض السكري والترويج لنمط حياة صحي يساعد على الوقاية من هذا المرض ومضاعفاته، وكان أخرها حملات “إم إس دي” والتي تضم توعية الأطباء والوقوف على تطوير أدواتهم التشخيصية وآليات الفحص لديهم لمساعدة المرضي بشكل أكثر فعالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post الداخلية… إرهابيون الواحات هم من نفذوا هجوم أتوبيس أقباط المنيا
Next post المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد يعلن عن جائزة سنوية باسم الدكتور حامد جوهر

Education Template

error: Content is protected !!